بوابة الرحمــن التخصصى
بوابة الرحمــن التخصصى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

ضياء العمار

اذهب الى الأسفل

ضياء العمار  Empty ضياء العمار

مُساهمة  مدير المنتدى في الأربعاء يوليو 27, 2011 5:11 pm

من تخلفي وخزعبلاتي عندما كنت صغيراً وفي المرحلة الابتدائية كنا نسكن ومازلنا نسكن مدينة الكوت مدينة الطيبين منهم وهم كثرَ والانتهازيين وهم ايضاً كثر وكان في شارعنا تسكن عائلة اصلها من حديثة ومن المذهب الاخر واسف لتناول هذه المسميات ولكن للضرورة احكام ولربط الموضوع مع بعضه وهم من العوائل الرائعة والتي تربينا في بيتهم كما تربوا في بيتنا وكنت مشاكساً ومتهوراً الى ان من الله علي بالعيش في مجتمع متحضر متنور في السويد لاندمج في هذا المجتمع انساناً احترم واجباتي تجاه المجتمع السويدي واحصل على حقوقي مضاعفةً ,على اية حال كان عمري 8 سنوات اواكثر قليلاً وكنت يومياً احمل صورةً للامام علي ع لاذهب الى بيت ابو احسان الله يرحمه واكسر جرس الباب واصرخ حاملاً الصورة- يسوه عمر يسوه عمر- ليخرج الرجل رحمه الله متوعداً وتسحبه ام احسان هذه المرأة الرائعة رحمها الله وتقول له بلهجة اهل حديثة يمعود هذا ضياء ابننا عوفه واقول ان من يتخذ الطائفية له درباً ومنهجاً هو كما الطفل البرئ الذي غذي او تغذى من عقل متخلف ونفس مريضة وكانت جدتي لابي حاملةً لهذا اللواء ,اي من يكون طائفياً وهو شاباً او عجوزاً في هذا الوقت فماهو الاطفلاً متهوراً حاملاً لفايروس التخلف والجهل من احد هم.ومن خزعبلاتي الاخرى انني في الصف الثالث متوسط كنت مكملاً في احد الدروس وكان اخي وصديقي العزيز نوري دفتر ايضاً مكملاً وقال لي –خلي نتناول الكاهي عند عباس رجب قبل الذهاب الى الامتحان فرفضت بشدة وقال لماذا قلت له لانني في الدور الاول اكلت كاهي عنده وطلعت مكمل –وشنو السالفة الظاهر الزمن جاي يدور على نفس المحور في العراق من طائفية وخزعبلات - والحمد لله وبعد ان دار الزمن دورةً مسرعةً وبتعجيل عالي ليخرجني من هذه الدائرة السخيفة ولله الحمد والان موضوعنا .

لله درك ياعراق ,والله انه لحديث يدمي القلب ان ترى قسماً من شبابنا وشاباتنا و هم في مقتبل العمر وقد اعمتهم اشعار الجهلاء والرواديد واخذوا يعيدوها ويتغنون بها وينشروها في مواقع الفيس بوك وغيرها ويتبنون وجهات نظر هؤلاء الرواديد وكأنها احاديث قدسية وهي غيبيات واشعاراً مرتبة وزنها كفراً وقافيتها الحاداً مقارنة بكتاب الله وسنة نبيه وال بيته والادهى من ذلك ان ترى من ينشر وقد كتب في البروفيل الخاص به من انه مهندس او طالبة طب او طبيبة او طبيب وعجبي على الشباب الذين لم يسعفهم الحظ على تلقي العلم والحصول على شهادات كما عند هؤلاء والادهى والامر من ذلك ان الكثير منهم يعيش في اوربا ويتمتع بخيراتها فأن لم تكن شهادتك وتحصيلك العلمي الجيد قد اثر فيك ولم تأثر فيك حتى اوربا التي تعيش فيها وتمتع بخيراتها وبنظامها السياسي الديمقراطي المستقر فما هو الداعي لبقا ئك في هذه البلدان لانك مستقبلاً ستكون ضرراً على نظامها الديمقراطي والانساني وسوف تربي ابناءك على كره وحقد لكل ماهو حديث ومتطور ومناقض لافكارك البالية والتي عفى عليها الزمن عند المتنوريين ولكنها عند جهلة القوم لازالت نوراً مشعاً بالخراب والدمار للنفوس وللمجتمعات .

انا في اعتقادي ان من يروج لهذه الافكار وهو يعيش في هذه المجتمعات جاهل ومتخلف وموتور ولايستطيع مواكبة التطور الحاصل في المجتمع الجديد الذي يؤيه ولذلك نراه ينزوي في اماكن شحن وتجهيل وتصحير للعقول قبل خراب النفوس وهي منتشرة في اوربا بدلاً من ان يدرس ويتعلم ويطور من مستواه العلمي والثقافي والفرص كثيرة في هذه البلدان لمن يبحث عنها.

في ايام الحرب العراقية الايرانية وايام صدام والتغني بأسمه وحتى تقليد صوته ولبسه واعوجاج حلكه ويابا وعجل وغيرها من مفردات صدام كان الكثير من الشباب والشابات يقلدوه واصبحوا رداحين ورداحات على انغام الدراجي والعماري وغيرهم وياكاع ترابج كافوري وغيرها من الاغاني ولمطربين معروفيين ولشعراء قد غيروا جلدهم من ياكاع ترابج كافوري الى الميمون الذي لم اعرف انه حصان الابعد 40سنة ونفس الطاس ونفس الحمام سابقاً ردحاً ومدحاً بنظام همجي متخلف والان ردحاً ولطماً بتاريخ سحيق يمتد الى 503700 يوم وكل يوم 24 ساعة اي 12088800-اثنا عشر مليون وثمان وثمانون الفاً وثمانمائة ساعة –الله واكبر ولكم شنو انتوا الخاطر الله زنبلك الوقت عندكم مكسور وشعب بهذه العقلية يفكر في زمان قدولى منذ ملايين الساعات وممكن نشوفها بالدقائق 725328000دقيقة –سبعمائة وخمسة وعشرون مليون وثلاثمائة واثنان وثلاثون الفاً من الدقائق واذا كان اجدادكم جالسين لمشاهدة مباراة لكرة القدم على فرض ان اجدادنا كان لديم تلفزيونات بلازما ,3-dimisionواي ثلاثي الابعاد محمولة على ظهور الحمير والاحصنة والاباعر اجلكم الله اي انهم يشاهدون 8.059.200-ثمانية ملايين وتسع وخمسون الفاً ومائتان مباراة لكرة القدم, شنو هاي ولاواحد منهم صار مثل بيليه ويبيكنباور وياشين وجارنيشا وماردونا وميسي شنو شأجاكم ,الاجنة كما يقال يسمعون الموسيقى وهم في ارحام امهاتهم واحنة اشلون نظل نسمع قرع الطبول و صهيل الخيول وازيز الرصاص ودوي المدافع .

فوقوا ياشباب فوالله انه لمن الخزي والعار ان نبقى متمسكين في ماض سحيق ,كل الشعوب عندها تأريخ وتراث وموروثات لكنهم لايجترون بها كما انتم, شعوب تتطلع الى المستقبل لتزيده اشراقاً ولتخدم الشرية قدر المستطاع وليعم خيرها على كل شعوب الارض نكران للذات وحباً بخدمة الانسانية التي ابتعدنا عنها وعن جوهرها كثيراً.

ترى ماهو السبب وماهو مستقبل العراق ؟!!!!!!!!!!

والله انا لااعرف هل هو البيئة اي المحيط الذي يعيشون فيه ام التربية الخاطئة ام الموروثات والشعور بالظلم الذي لازمَ العراقيين منذ الازل والله انه شئ يحير العقل ويشل التفكير فأذا كنت انت الطبيبة والطبيب بهذه العقلية فماذا تقول المعينـةاي فراشة المستشفى والممرض شيكول وانشاء الله عندما يراجعك مريض او مريضة ارسلوه الى سيد نور العلاق لو الى ابو الوفا لو سيد مالك بن سيد زنبور الياسري لو الى سيد ابو الحسن خلي يحنيه ويرجع لك حتى تستشيروهم بعلة هذا المريض وتحليل برازه وبوله في مختبراتهم ويمكن هم يأخذوله اشعة وماعليكم الى وصف الدواء له بقراية اي جلسة على صوت الملايات وكيلات الامن سابقاً والزينبيات حالياً ,والله ان القلب لمهموم والعقل شارد وحيران والسؤال السرمدي كيف ومتى نعي ونتنور ونصفي النفوس ؟ والله ان ماحدث في العراق من مأسي ومحن وحروب وقتل ودمار وجوع وفقر ومايحدث لهو اشد وطأة وقسوةً لكل ماحدث على مر العصور فهل حدث قديماً ان يعاقب الشخص على ذنب لم يرتكبه بل ارتكبه احد اقاربه ومن الدرجة الخامسة وهو لم يكن ذنباً بل تعبيراً لرؤية سياسية ورفضاً لظلم قد وقع وهل يجوز الان ان يعاقب كل انسان بمجرد ان يختلف معك فكرياً وسياسيً بمادة 4 ارهاب وشنو اللي تغير ياناس وماحدا مما بدا ,لحد الان لم اعرف السبب وادعوا كل مثقفي العراق ومحللي علم النفس ان يفسروا لي هذه الظاهرة الغريبة والتي سوف تدمر العراق وتقضي على الحرث والنسل بما فيها من حقد وضغينة وغل قد عشعش في العقول والصدور تارة بأسم الطائفية واخرى بأسم العنصرية ومن يرفض هذه الافات سوف يسحق بسنابك الخيل الهائجة من متخلفي العصر وكل العصور .

انقذوا مستقبل العراق بتناولكم لهذا الظواهر اعلامياً واقصد به الاعلام الحر الغير مدفوع الثمن واتركوا الاعلام المسيس طائفياً وعنصرياً مرأيا كان او مسموعاً او مكتوباً وهذه دعوة للخيرين .
مدير المنتدى
مدير المنتدى
Admin

عدد المساهمات : 337
تاريخ التسجيل : 01/07/2011
العمر : 31
الموقع : star.dodo98@yahoo.com

https://abdalrahman2011.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى